ام عمرو للرقيه الشرعيه وتفسير الاحلام
نرجو من الله ان تفيد وتستفيد
يجب التسجيل لمن يريد العلاج او تفسير الاحلام
يجب علي من يسجل ان يكتب عمره الحقيقي
يجب تفعيل تسجيلك من بريدك الاكتروني او انتظار التفعيل منا


ام عمرو للرقيه الشرعيه تفسير احلام
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم *** للاتصال بام عمرو للعلاج علي الاسكايب alraqye


شاطر | 
 

 شروط الرقيه الشرعيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 199
تاريخ التسجيل : 05/06/2008

مُساهمةموضوع: شروط الرقيه الشرعيه   الجمعة نوفمبر 05, 2010 3:11 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

شروط لاعتبار الرقيه شرعية ومنها مايلى :
1. أن تكون من كتاب الله تعالى ومن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أو من الادعيه المباحة المشتمله على التعلق بالله وحده لا شريك له فى جلب الخير ودفع الشر وعلى الوحدانيه فى الشفاء قال تعالى "واذا مرضت فهو يشفين "

2. ألا تشمل على صيغ مجهوله من طلاسم ورموز ونحو ذلك .

3. أن تكون باللغه العربيه خشية أن تكون فى اللغات الاخرى من الخلل والزلل فى الدعاء والتعلق ما لا يجوز ويجهله أهلها .

4. ألا يعتقد فيها ومنها الشفاء المباشر بل هى سبب والشافى هو الله وحده حيث جعل الله الرقيه سببا للشفاء والشفاء خاص به تعالى .

5. أن يكون المسترقى من أهل الايمان بالله ربا واختصاصا بالحول والقوه فما شاء كان ومالم يشأ لم يكن قال تعالى "وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين ولايزيد الظالمين الاخسارا".

6. ألا يكون الراقى من أهل الضلال والانحراف والتعلق بغير الله والتقرب الى من يتعلق به من الشياطين ومردة الجان بوسائل العباده والخضوع كأن يطلب ممن يسترقيه شيئا من أثوابه أوأظفاره أو شعوره أومعلومات عن أسرته أو نحو ذلك مما هو مسلك الدجاجله والمشعوذين وعبدة الشياطين .فاذا تخلف شرط من هذه الشروط تحولت الرقيه الى ضرب من الدجل والوهم والشعوذه وقد يصل الامر الى الشرك بالله واتجه اليها الاستثناء من الاباحه فى قوله صلى الله عليه وسلم لابأس بالرقى مالم تكن شركا .وخلاصة البحث أن الانسان مكون من روح ومادة ,ان سلامة الانسان وقدرته على ممارسة الحياة يعتمد فى الغالب على سلامة روحه وجسده فالجسد هو وعاء الروح لاتكون الروح فى ارتياح وانشراح وصفاء الا بسلامة الجسد من الامراض ولايكون الجسد فى سلامة وصحة وانطلاق الا بسلامة الروح من أمراضها.وأمراض الروح غير أمراض الجسد وأمراض الجسد غير امراض الروح وهذا يفسر مايقوله الاطباء لمراضاهم حينما يكون المرض نفسيا فيقولون ليس فيك مرض وانما هو وهم . ويقولون هذا لجهلهم بأمراض الروح . ولا شك أن للامراض النفسيه آثار على حصول الامراض الماديه على الجسد فحينما يكون المريض نفسيا فى حال من الضيق والاكتئاب والضجر والتبرم يحصل من ذلك ضعف الدوره الدمويه وضعف المناعه فى الجسد ومن ثم دافع الفيروس فى الجسد فتحصل بذلك الامراض الجسديه .فالانسان ممزوج فى خلقه بين الروح والجسد فلا حياة له بدون الروح ولاوجود للروح مكلفة بدون الجسد ولكل من هذين العنصرين خصائص يختص بها فى الكيان والاتجاه والامراض وقد أدرك هذا خبراء الطب والاجتماع والفلسفه فقاموا بايجاد مايسمى بالطب النفسي ووجد له علماء مختصون به وبخصائصه وأدواته وأدويته حتى صار الطب النفسي قرين طب الاجساد من حيث الاهميه والاعتبار والاختصاص والتخصص فأنشأت المستشفيات الخاصه بالامراض النفسيه وقامت الدراسات المتابعه فى شكل مؤتمرات وندوات وحلقات علميه بتتبع أحوال النفس وما يعتريها من أوهام وساوس وخلجات وانتكاسات فى التفكير والتركيز والنظر ، بل أوجدت كليات وأقسام فى الجامعات العالميه ومراكز علميه تختص بالنظر فى علوم النفس وما يكون سببا فى نشاطها أو انتكاسها وفى أدواتها وأدويتها . وهذا يعنى التسليم بالروح ,انه كائن حى يعتريه مايعتري الاجساد من الامراض وأسقام وأعراض . الا أن الحقيقه هذا الكائن العجيب وتصور كهنه وحقيقته مما أختص الله تعالى بعلمه قال تعالى " ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربى وما أوتيتم من العلم الا قليلا" ومن المسلم به لدى عقلاء البشر وعلمائهم أن الروح جوهر الحياة وأن لامراضها أحوال غالبا أمور معنويه قد لايعترف الماديون بآثارها فى الشفاء ولكن الواقع يصدمهم ويجعلهم فى حيره بالغه وهم يرون الروح المريضه تشفى باذن الله ثم بأسباب معنويه ليس للادوية نصيب منها .لا شك أن العلاج الروحى له من التأثير ما للعلاج المادى من الشفاء باذن الله - كما ان له من الوقايه عن امراض النفس ماللادوية المضادة ولايرد على هذا القول انكار مالم يكن له وجود حسى مادى .فالعين حق وقد أمرنا الله تعالى بالاستعاذه منها فقال : "قل اعوذ برب الفلق – الى قوله – ومن شر حاسد اذا حسد"
"وقال صلى الله عليه وسلم فيما رواه مسلم فى صحيحه عن ابن عباس رضى اله عنهما : العين حق ولو كان شىء سابق القدر سبقته العين واذا استغسلتم فاغسلوا ". والسحر حق وقد أمرنا الله تعالى بالاستعاذه من الساحرات والنفاذات فى العقد لسحرهن . والله سبحانه وتعالى لايأمرنا الا بما هو حقيقه ومحتمل الوقوع قال تعالى "ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت– الى قوله- فيتعلمون منهما مايفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد الا باذن الله". وليس للمشاهدة الحسيه نصيب للاحساس بفعل العين أو السحر . ومع هذا فهما حقيقتان وآثارهما محسوسه مشاهدة فدواء هذين المرضين دواء غير محسوس بالمشاهده وانما هو امر معنوى له أثره فى الوقايه والعلاج كحال هذين المرضين من حيث انتفاء مشاهدتما الحسيه .فالعين اشعاع خبيث من عين العائن ليس للمشاهدة نصيب فى ادراكة وكذلك علاجها رقيه مبنية على القراءه والنفث وآثارها معنويه ليس للمشاهدة نصيب فى ادراكة وكذلك الامر بالنسبه للسحر داء دواء . كذلك الامر بالنسبه للروح وما يعتريها من أمراض غير السحر والعين فان هذه الامراض وأدويتها الغالب فيها لا يكون للمشاهدة نصيب فى ادراكها . أرجو أن أكون بما قدمته من ورقة بحث قد أسهمت فى تمييز الطب الشرعى عن طب الخرافه والشعوذه والدجل وأثبت ماللروح من أحوال تعتريها فتؤثر فيها صحة وأن عصمتها من الامراض النفسيه فى اللجوء الى الله تعالى " ام من مجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء " وقال تعالى "وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك رب أن يحضرون"وقال تعالى "واما ينزغنك من الشيطان نزغ فأستعذ بالله أنه هو السميع العليم "وقال تعالى "من شر النفاثات فى العقد ومن شر حاسد اذا حسد"والالتزام بدعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم أعوذ بكلمات الله التامه من شر ماخلق .وبالله التوفيق وصلى الله على سيدنا ونبينا محمدا وعلى آله وصحبه أجمعين ، والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://omamr.123.st
 
شروط الرقيه الشرعيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ام عمرو للرقيه الشرعيه وتفسير الاحلام :: قسم الرقيه الشرعيه والعلاج بالقران :: قسم الرقيه الشرعيه-
انتقل الى: